-->
U3F1ZWV6ZTM1ODIyNjIyNDRfQWN0aXZhdGlvbjQwNTgyMDkyMjc0
recent
أخبار ساخنة

أشهر الأعطال الميكانيكية للضواغط الترددية

تشترك أنظمة التبريد المنزلية بكونها تحتوي على المكونات الميكانيكية الآتية وهي: الضاغط محكم الغلق وعاده ما يكون من النوع الترددي، والمكثف، والأنبوب الشعري (صمام التمدد/الكابلري)، والمبخر(الفريزر)، بالإضافة إلى المكونات الميكانيكية المساعدة التي تحسن من أداء هذه الأنظمة كالمصفاة - المجفف، والمبادل الحراري، ونظرا لأهمية هذه المكونات يجب تحديد الأعطال التي تتعرض لها، وسنتطرق في هذا الموضوع للأعطال الميكانيكية للضاغط الترددي المستخدم بكثرة في أجهزة التبريد المنزلية  .


 اعطال الضاغط الترددي

الضاغط او الكباس هو المكون المسئول عن سحب غاز مركب التبريد وضغطه وطرده الي مواسير المكثف (الكوندنسر) ويعتبر الضاغط قلب دائرة التبريد وهو يتكون من أجزاء ميكانيكية وأجزاء كهربائية ، وعاده ما يكون الضاغط المستخدم في دوائر التبريد لأجهزة التبريد المنزلية والوحدات الصغيرة بشكل عام من النوع المغلق بمعني ان جميع أجزاء الضاغط مجموعه داخل غلاف معدني مغلق ولا يمكن فكه بسهوله.
والضواغط الترددية هي الأكثر انتشارا في كل مجالات التبريد والتكييف خاصة مع وسائط التبريد التي تتطلب إزاحة صغيرة وضغط تكثيف عال وضغط تبخير أكبر من الضغط الجوي. 
ضاغط ترددي ذو اسطوانه رأسية مع صندوق المرفق
ضاغط ترددي ذو أسطوانة رأسية مع صندوق المرفق 


والشكل السابق يوضح ضاغطا تردديا حيث يتكون من أسطوانة ومكبس وصمامي الدخول والخروج، ويتم تحريك المكبس داخل الأسطوانة بواسطة عمود الإدارة (الكرنك) المتصل بذراع التوصيل، ويقوم المحرك الكهربائي (Motor) بإدارة عمود الإدارة (الكرنك) وتحريك ذراع التوصيل والمكبس، ويتحكم صمام الدخول والخروج في عمليتي الإدخال والإخراج لبخار وسيط التبريد، حيث يفتح صمام الإدخال ويقفل صمام الإخراج خلال شوط الإدخال، لذا يبدأ المكبس من وضعه الأعلى ويطلق على هذه النقطة اسم النقطة الميتة العليا (top dead point)، وينتهي عند النقطة الميتة السفلى (Bottom Dead Point) ، أما صمام الإخراج فيبدأ في الفتح عندما يصل الضغط عند قيمة معينة (أعلى من ضغط الطرد).

وتتوفر الضواغط الترددية بسعة تتراوح من (TR 90-250)، ويمكن أن تكون الضواغط الترددية أحادية أو ثنائية التشغيل (Single or Double Acting) والنوع الأخير يستخدم مع معدات التبريد الصناعية الكبيرة. وفيما يلي اشهر الأعطال الميكانيكية للضاغط الترددي.

توزيع سيء للزيت:
قبل تغيير الضاغط، يجب معرفة السبب الذي أدى إلى تعطله، فإذا كان العطل بسبب توزيع سيء للزيت، فقد ينتج بسبب عودة وسيط التبريد بشكل سائل إلى الضاغط في أثناء عمل النظام بسبب زيادة في شحنة وسيط التبريد.

الصوت المزعج:
 ينتج هذا العطل عن تشغيل الضاغط بكمية زيت قليلة، أما اذا صدر صوت قرقعة عند بدء عمل الضاغط، فقد يكون بسبب تكثف وسيط 
التبريد في صندوق مرفق الضاغط في أثناء توقف الضاغط عن العمل؛ إذ يمتزج  سائل التبريد عند بدء عمل الضاغط بزيت التزييت الموجود في صندوق المرفق، ويكونان رغوة تمر عبر الصمامات، مسبية صوتاً متقطعا يستمر إلى أن ينفصل وسيط التبريد عن الزيت. 

 ضعف ضغط الضاغط: 
إذا كان ضغط الضاغط غير تام، يرتفع ضغط السحب، وينخفض الضغط ودرجة حرارة خط الطرد إلى أقل بكثير من ضغطه ودرجة
حر ارته العادية، ويسخن الضاغط.

ومن الجدير ذكره، أنه يصعب تحديد مدى الخسارة في سعة الضاغط (الضغط)، لذلك وقبل تركيب الضاغط على وحدة التبريد، يجب التأكد من قدرته على إعطاء الضغط الكافي لعملية التبريد، حيث يتم الفحص بإحدى الطريقتين الآتيتين:
  • تركيب ساعة الضغط العالي على خط طرد الضاغط وتشغيله (يكون أنبوب السحب معرضا إلى الهواء الجوي)، حيث يجب أن تكون قراءة ساعة الضغط العالي (من350 إلى 500 رطل/ بوصة مربعة)(psi).
  • تركيب ساعة الضغط المنخفض على أحد خطي السحب مع الانتباه إلى إغلاق الخط الآخر للسحب ومن ثم تشغيل الضاغط مدة خمس دقائق على الأقل، كما يجب أن تكون قراءة ساعة الضغط المنخفض (29بوصة زئبق) تقريبا.
الاسمبريد إلكترونيرسالة