recent
أخبار ساخنة

مفهوم الذكاء الاصطناعي وابرز تطبيقاته

محرر
الصفحة الرئيسية
مفهوم الذكاء الاصطناعي وابرز تطبيقاته
مفهوم الذكاء الاصطناعي وابرز تطبيقاته

مع تطور العالم الرقمى والحاسوب في عصرنا الحاضر، أصبح من الضروري مجاراة هذا التطور للاستفادة منه، وإيجاد الحلول التى تناسب أعقد المشكلات؛ لذا، لجأ الإنسان إلى دراسة وإيجاد نماذج حاسوبية تحاكى قدرة العقل البشري على التفكير، والتصرف كما يتصرف الانسان فى مواقف معينة ولو بشكل محدود، وذلك عن طريق تطبيقات الذكاء الاصطناعي "Artificial intelligence".



مفهوم الذكاء الاصطناعي


الذكاء الاصطناعي "Artificial intelligence" ويُعرف مختصراً (AI) وهو إشارة الي محاكاة الذكاء البشري في المكينة المبرمجة للتفكير مثل البشر قدر المستطاع ، فالذكاء الاصطناعي يسمح للآلات بتكرار بعض قدرات العقل البشر.


حيث شرع الخبراء في دراسة القدرات العقلية للإنسان وكيفية تفكيره، ومحاولة محاكاتها عن طريق الحاسوب؛ لإنتاج بعض صفات الذكاء من قبل الآلة في ما يعرف بالذكاء الاصطناعي AI.

الذكاء الاصطناعى اليوم أصبح مفهوماً متداولاً جداً وقد دخل على جميع المجالات العلمية التقنية منها وحتى العلوم الإنسانية. الهواتف الذكية بين ايدينا وأجهزة التلفاز المتواصلة فى بيوتنا خير دليل على ذلك.

أصبح من الطبيعى اليوم اقتناء أجهزة ذكية والتعامل ببرامج معلوماتية ذكية ، علم الذكاء الآلي في حد ذاته ليس بعلم جديد في العالم الأكاديمي ولا حتى التجاري لكن ظروف العصر سمحت بتداوله كمفهوم جديد، زاد من ذلك انتشار الأجهزة الرقمية المتصلة وظاهرة البيانات الضخمة حيث أصبح المرء وان لم يكن متخصصا في المعلوماتية يتحدث عن الذكاء الاصطناي ويربطه عادة بالأجهزة التكنولوجية المبتكرة مع انه ليس كل شيء مبتكر مرتبط حتماً بالقدرة على التفكير الذات.


الذكاء الاصطناعى تقنياً وليد مجالين علميين: علم السلوكيات والعصبيات وعلم الإعلام الآلي أو كما يسمى حديثا بعلم المعلوماتية (للتفرقة الصحيحة بين المجالين بالنسبة للمتخصصين في علم الأوتوماتيكيات والعلوم الدقيقة).


تعريف الذكاء الاصطناعي AI


الذكاء الاصطناعى علم من علوم الحاسوب، يختص بتصميم وتمثيل وبرمجة نماذج حاسوبية فى مجالات الحياة المختلفة، تحاكى فى عملها طريقة تفكير الإنسان وردود أفعاله في مواقف معينة. وللذكاء الاصطناعى قوانين مبنية على دراسة خصائص الذكاء الإنساني، ومحاكاة بعض عناصره. وفيما يلي بعض تعاريف الذكاء الاصطناعي:

"الذكاء الاصطناعي (AI) هو ذكاء تظهره الآلات ، على عكس الذكاء الطبيعي الذي تعرضه الحيوانات بما في ذلك البشر. تم تعريف أبحاث الذكاء الاصطناعي على أنها مجال دراسة العوامل الذكية ، والتي تشير إلى أي نظام يدرك بيئته ويتخذ إجراءات تزيد من فرصته في تحقيق أهدافه."


"الذكاء الاصطناعي هو العلم الذي يضم كل الخوارزميات والطرق النظرية منها والتطبيقية التى تعنى بأتمتة عملية أخذ القرارات مكان الإنسان سواء كان ذلك بطريقة كاملة أو جزئية بمعية الإنسان، مع القدرة على التأقلم أو الاقتباس أو التنبؤ."


" الذكاء الاصطناعي هو التيار العلمي والتقني الذي يضم الطرق والنظريات والتقنيات التي تهدف إلى إنشاء آلات قادرة على محاكاة الذكاء"

تم استخدام مصطلح "الذكاء الاصطناعي" سابقًا لوصف الآلات التي تحاكي وتعرض المهارات المعرفية "البشرية" المرتبطة بالعقل البشري ، مثل "التعلم" و "حل المشكلات". تم رفض هذا التعريف منذ ذلك الحين من قبل كبار باحثي الذكاء الاصطناعي الذين يصفون الذكاء الاصطناعي الآن من حيث العقلانية والتصرف بعقلانية ، وهو ما لا يحد من كيفية التعبير عن الذكاء.

موضوع الذكاء الاصطناعي


تُعد أبحاث الذكاء الاصطناعي محاولات لاكتشاف مظاهر الذكاء الإنساني التي يمكن محاكاتها آلـيّاً ووصفها، وقد عرّف بعض الباحثين في هذا المجال أربع منهجيات يقوم عليها موضوع الذكاء الاصطناعي، وهي:
  • التفكير كالإنسان.
  • التصرف كالإنسان.
  • التفكير منطقيًّا.
  • التصرف منطقيًّا
 كان للعالم الإجليزي ( آلان تورينغ ) بصمة واضحة في علم الذكاء الاصطناعي، حيث صمم اختبارا يدعى اختبار تورنغ (Turing test) عام 1950م، ويُعد اختبار تورينج ، اختبارًا لقدرة الآلة على إظهار سلوك ذكي مكافئ لسلوك الإنسان أو لا يمكن تمييزه عنه.


اقترح تورينج أن المقيِّم البشري سيحكم على محادثات اللغة الطبيعية بين الإنسان والآلة المصممة لتوليد استجابات شبيهة بالبشر.


حيث يقوم هذا الاختبار عن طريق مجموعة من الأشخاص المحكّمين، بتوجيه بمجموعة من الأسئلة الكتابية إلى برنامج حاسوبي مده زمنية محددة، فإذا لم يستطع 30 من المحكّمين (سيكون المحكّم على دراية بأن أحد الشريكين في المحادثة عبارة عن آلة ، وسيتم فصل جميع المشاركين عن بعضهم البعض) تمييز أن من يقوم بالإجابة (إنسان أم برنامج)؛ فإن البرنامج يكون قد نجح في الاختبار، ويوصف بأنه برنامج ذكي، أو أن الحاسوب حاسوب مفكّر، وقد تمكن برنامج حاسوبي للذكاء الاصطناعي من اجتياز اختبار تورينغ لأول مرة في عام2014 م، ويدعى (يوجين غوستمان).

الواجهة الرئيسة لبرنامج يوجين غوستمان
 الواجهة الرئيسة لبرنامج يوجين غوستمان

وهو برنامج حاسوبي يحاكي طفل عمره 13 عاما، حيث استطاع أن يخدع 33 من محاوريه مدة خمس دقائق، ولم يميزوا أنه برنامج، بل ظنوا أنه إنسان.




تطبيقات الذكاء الاصطناعي

للذكاء الاصطناعي تطبيقات كثيرة في مجالات عدة، منها
  • الروبوت الذتي.
  • الأنظمة الخبيرة.
  • الشبكات العصبية.
  • معالجة اللغات الطبيعية.
  • الأنظمة البصرية.
  • أنظمة تمييز الأصوات.
  • أنظمة تمييز خط اليد.
  • أنظمة الألعاب.

الآن ، يتم استخدام الذكاء الاصطناعي في مجموعة متنوعة من التطبيقات اليومية بما في ذلك برامج التعرف على الوجه ، وخوارزميات التسوق عبر الإنترنت ، ومحركات البحث ، والمساعدين الرقميين مثل Siri و Alexa ، وخدمات الترجمة ، ووظائف الأمان المؤتمتة في السيارات (وسيارات المستقبل ذاتية القيادة ) ، والأمن السيبراني ، وأمن فحص أجسام المطارات ، ومكافحة المعلومات المضللة على وسائل التواصل الاجتماعي وغير ذلك.



أسئلة شائعة حول الذكاء الاصطناعي



ماذا يعني الذكاء الاصطناعي (AI)؟

الذكاء الاصطناعي (AI) ، المعروف أيضًا باسم ذكاء الآلة "machine intelligence"، هو فرع من فروع علوم الكمبيوتر يركز على بناء وإدارة التكنولوجيا التي يمكنها تعلم اتخاذ القرارات بشكل مستقل وتنفيذ الإجراءات نيابة عن الإنسان. الذكاء الاصطناعي ليس تقنية واحدة. إنه مصطلح شامل يشمل أي نوع من مكونات البرامج أو الأجهزة التي تدعم التعلم الآلي ورؤية الكمبيوتر وفهم اللغة الطبيعية (NLU) ومعالجة اللغة الطبيعية (NLP).


ما هي ميزات برامج الذكاء الاصطناعي ؟

تختلف برامج الذكاء الاصطناعي عن البرامج التقليدية في عدة نواح. فعلى سبيل المثال، لا تستطيع أن تُطلق على برنامج يقوم بحلّ معادلة حسابية أنه من ضمن برامج الذكاء الاصطناعي؛ لأنه يتبع خوارزمية محددة الخطوات للوصول إلى الحلّ. وفي ما يأتي، بعض مميزات برامج الذكاء الاصطناعي :
  • تمثيل المعرفة/ ويعني تنظيمها وترميزها وتخزينها إلى ما هو موجود في الذاكرة، ويتطلب بناء برامج الذكاء الاصطناعي كميات هائلة من المعارف الخاصة مجال معين، والربط بين المعارف المتوافرة والنتائج.
  • التمثيل الرمزي: تتعامل برامج الذكاء الاصطناعي مع البيانات الرمزية (الأرقام والحروف والرموز)، التي تعبر عن المعلومات، بدلاً من البيانات الرقمية (الممثلة بالنظام الثنائي)، عن طريق عمليات المقارنة المنطقية والتحليل.
  • القدرة على التعلم: ويعني قدرة برنامج الذكاء الاصطناعي على التعلم ذاتياً عن طريق الخبرة المخزنة داخله، كقدرته على إيجاد نمط معين عن طريق عدد من المدخلات، أو تصنيف عنصر إلى فئة معيّنة، بعد تعرّفه عدداً من العناصر المشابهة.
  • التخطيط: قدرة برنامج الذكاء الاصطناعي على وضع أهداف والعمل على تحقيقها، والقدرة على تغير الخطة إذا اقتضت الحاجة إلى ذلك.
  • التعامل مع البيانات غير المكتملة أو غير الموكدة: ويعني قدرة برامج الذكاء الاصطناعي على إعطاء حلول مقبولة، حتى لو كانت المعلومات لديها غير مكتملة أو غير موكدة. على سبيل المثال، قدرة برنامج تشخيص أمراض على إعطاء تشخيص لحالة مرضية طارئة، من دون الحصول على نتائج التحاليل الطبية كاملة.

ما هي لغات الذكاء الاصطناعي؟

يو جد لغات برمجة خاصة بالذكاء الاصطناعي، منها:
  • لغة البرمجة لسب (Lisp).
  • لغة البرمجة برولوغ (Prolog).


ما هي أهداف الذكاء الاصطناعي؟

الهدف العام للبحث في الذكاء الاصطناعي هو إنشاء تقنية تسمح لأجهزة الكمبيوتر والآلات بالعمل بذكاء وبشكل عام يهدف الذكاء الاصطناعي إلى:
  • إنشاء أنظمة خبيرة تظهر تصرفاً ذكياً، قادرة على التعلم والإدارة، وتقديم النصيحة لمستخدميها.
  • تطبيق الذكاء الإنساني في الآلة، عن طريق إنشاء أنظمة تحاكي تفكير وتعلم وتصرف الإنسان.
  • برمجة الآلآت لتصبح قادرة على معالجة المعلومات بشكل متواز ( Parallel Processing) .حيث يتم تنفيذ أكثر من أمر في وقت واحد في أثناء حل المسائل، وهي الطريقة الأقرب إلى طريقة تفكير الإنسان عند حل المسائل.

 مراجع 
Artificial intelligence
كتاب علوم الحاسوب (المقررات الأردنية).
الذكاء الاصطناعي بين الواقع والمأمول , دراسة تقنية وميدانية (دكتورة سامية شهبي قمورة - باي محمد - حيزية كروش).
google-playkhamsatmostaqltradent